الصناعات الفضائية في دولة الإمارات العربية المتحدة (الواقع والمأمول)

ملخص البحث:  تشهد صناعة الفضاء عالميا نموا ضخما، إذ أدت التطورات الحاصلة في تكنولوجيا الفضاء إلى تطور كبير في جميع المجالات، وإلى دفع العلوم الفلكية أشواطا كبيرة إلى الأمام، فحقق قطاع الفضاء العالمي عائدات سنوية تقدر ببلاين الدولارات، تستأثر الدول المتقدمة بنصيب الأسد منها، وفي دولة الإمارات العربية المتحدة يعد قطاع الفضاء من أهم محركات الاقتصاد الوطني، فضلا عن كونه عنصرا مهما من عناصر تحقيق التنمية المستدامة، وتطوير العلوم التقنية، لذلك تواصل الإمارات سعيها الحثيث إلى تطوير صناعات الفضاء الوطنية لتكون بذلك بوابة العالم العربي لاستكشاف الفضاء، ولتحقيق تقدما ملموسا على مؤشر الابتكار العالمي، بما يسهم في الازدهار والنمو في الميدان الاقتصاد والاجتماعي، ونظرا للأهمية المتزايدة للصناعات الفضائية في الوقت الراهن، ودورها المهم في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة، فإن هذه الدراسة تحاول الإجابة عن إشكالية محددة حول واقع الصناعات الفضائية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك المستقبل المنشود لهذه الصناعات، ويتفرع من هذه الإشكالية الرئيسة مجموعة من التساؤلات الفرعية، هي: ما واقع الصناعات الفضائية في دولة الإمارات العربية المتحدة؟ وما آليات تطوير هذه الصناعات؟ وما دور الصناعات الفضائية في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة؟، لذلك تضع الدراسة إطارا نظريا للصناعات الفضائية لتحديد المقصود بها، وأنواعها، ونشأتها، وتطورها على مستوى العالم، وذلك في مبحث أول، ثم تعرض الدراسة في مبحث ثان لواقع الصناعات الفضائية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأما المبحث الثالث، فيتناول آليات تطوير الصناعات الفضائية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومعوقات التطوير وكيفية التغلب عليها، وفي المبحث الرابع والأخير، نعرض لدور الصناعات الفضائية في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*